ALGHALI
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الكريم انت الآن زائر ندعوك للتسجيل معنا
لنرتقي بالمنتدى ونفيد ونستفيد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» السباق الولائي المدرسي 2013 بلدية الغيشة
الخميس نوفمبر 28, 2013 12:03 am من طرف المدير العام

» كيف تغير لغة متصفح Mozilla Firefox دون اعادة تصيبه
الخميس نوفمبر 14, 2013 10:42 pm من طرف المدير العام

»  برامج لتحرير وتنظيف ذاكرة نظام
الخميس نوفمبر 14, 2013 6:26 pm من طرف المدير العام

» دعاء اليوم
السبت سبتمبر 07, 2013 4:02 pm من طرف المدير العام

» العفو و التسامح.......من أخلاق النبوة
السبت سبتمبر 07, 2013 2:47 pm من طرف المدير العام

» اختار السورة
الجمعة يوليو 19, 2013 1:36 pm من طرف المدير العام

»  القرآن في شهر القرآن "
الجمعة يوليو 19, 2013 1:35 pm من طرف المدير العام

»  البرنامج الرائع احكام التجويد عن رواية حفص بن عاصم •】
الجمعة يوليو 19, 2013 1:34 pm من طرف المدير العام

» أسرار الشفاء بالصلاة / بحوث حديثة !!!
الخميس مايو 16, 2013 4:06 pm من طرف المدير العام

أفضل 10 فاتحي مواضيع
المدير العام
 
max52
 

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 89 بتاريخ الأربعاء أغسطس 08, 2012 11:06 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


أهمية العلم

اذهب الى الأسفل

أهمية العلم

مُساهمة من طرف المدير العام في الجمعة أبريل 05, 2013 3:00 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال
الماوردي:"العلم أشرف مارغب فيه الراغب وأفضل ماطلب وجد فيه الطالب ،
وأنفع ما كسبه واقتناه الكاسب ؛ لأن شرفه يثمر على صاحبه ، وفضله يَنْمي
عند طالبه ، قال الله تعالى (( قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ)) (الزمر:9) فمنع سبحانه المساواة بين العالم والجاهل لما قد خص به العالم من فضيلة العلم وقال الله تعالى (( وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ)) (العنكبوت:43) فنفى أن يكون غير العالم يعقل عنه أمراً أويفهم عنه زجراً .

والآيات في الدلالة على فضل العلم وطلبه كثيرة منها:
أ- قال الله تعالى ((
شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ
وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ
الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ))
(آل عمران:18) فأشهد الله العلماء دون غيرهم من البشر وقرن شهادتهم بشهادته سبحانه وشهادة الملائكة ولايستشهد الله إلا العدول.

ب- يدل على فضل العلم أن الله أمر نبيه صلى الله عليه وسلم أن يسأله مزيداً من العلم فقال: (( وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً)) (طه :114) .
ج- ومن أدلة فضله أن الله أخبر عن رفعه لدرجات أهل العلم والإيمان : (( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ)) (المجادلة:11) .
د- ومن أدلة فضله أن الله أخبر أن أهل العلم هم أهل خشيته سبحانه (( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء)) (فاطر:28) .
هـ ـ ومن أدلة فضله أن الله شهد أن من أوتي علماً فقد أوتي خيراً كثيرا (( يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً)) (البقرة:269).
والأحاديث جاءت بمدح العلم وأهله من ذلك:
أ_ (( من يرد الله به خيراً يفقه في الدين)) الصحيحين.
ب_ (( لاحسد الا في اثنين رجل اتاه الله مالاً فسلطه على هلكته في الحق .ورجل اتاه الله الحكمه فهو يقضي بها ويعلمها ))[1].
ج_
(حديث صفوان بن عسال قال أتيت النبي صلى اله عليه وسلم وهو في المسجد متكئ
على برد له أحمر فقلت يا رسول الله إني جئت اطلب العلم :فقال (( مرحباً طالب العلم إن طالب العلم تحفه الملائكة بأجنحتها ثم يركب بعضهم بعضاً حتى يبلغوا السماء الدنيا من محبتهم لما يطلب )) أحمد والطبراني بإسناد جيد واللفظ له وحسنه الألباني في صحيح الترغيب 1/34 .

د_ ((
من سلك طريقاً يطلب فيه علماً سلك الله به طريقاً الى الجنه و إن الملائكه
لتضع اجنحتها رضاً لطالب العلم وإن العالم يستغفر له من في السماوات ومن
في الارض والحيتان في الماء وإن فضل العالم على فضل العابد

كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب وإن العلماء ورثة الانبياء وإن
الانبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً وإنما ورثوا العلم فمن اخذه اخذ
بحظٍ وافر ))
[2] .


[1] الصحيحين .


[2] أبو داود 3641والترمذي2682وابن ماجه 223وأحمد 22058وبعده والدارمي342.


وصححه العلامة الألباني ,وحسنه شعيب الأرناءوط , وفي بعض طرقه انقطاعٌ.
وكثير من جمله أخرجها الشيخان منفردة .


لمزيد من القراءة حول الموضوع : انظر التالي :
رسالة في طلب العلم وأهميته


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الله .
قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :
أحسن مديرنا العزيز النقل ,وبارك الله تعالى فيه ,ونفع به ,وما ذكر من صحيح الباب ,
وأشاركه الخيرَ :


قال العلامة الأصوليُّ عبد الرحمن السعدي في منظومه :


" واعلم هُديت أن أفضل المنن **** علمٌ يزيل الشكَ عنك والدرن "


" ويكشف الحق لذي القلوب **** ويُوصل العبد إلى المطلوب "


" فاحرص على فهمك للقواعد **** جامعة المسائل الشوارد "


" فترتقى في العلم خير مرتقى **** وتقتفي سبل الي قد وُفِق "


فالعلم من أعظم منن الله تعالى على عبده ,ومن أعظم العبادات التي يتعبد العبدُ بها ربَّه تبارك
وتعالى , وهو من أعظم ما ينفق العبد فيها وقته .
والعلم عزيز لا يعرف إلاّ أهله , وليس لكل واحد ,وإنما يحتاج إلى قوة .
قال تعالى : " وَإِنَّهُ لكتاب عزيز " ( فصلت 41),
وقال تعالى : "يَا يَحْيَى خُذِ الكتاب بقوة " ( مريم 12) ,


فالعلم جهاد ,
ففي الحديث : " من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع " ,
وحسنه الألباني رحمه الله تعالى , وغيره .
وكان الواحد من السلف يرحل الشهور لطلب الحديث الواحد ,وهذه سنة المحدثين ,
فجابر بن عبد الله رحل شهرًا طلبًا لحديث ,
وكان السلف يتحمل من أجله المشاق ,
فابن عباس كان ينام أمام بيت من يريد أن يتعلم منه حتى يستيقظ , وكان يتوسد يديه وردائه
في الليل البهيم البارد , وكانت الريح تسفي عليه التراب .
وقد باع الإمام أحمد سقف بيته طلبًا للعلم , وان جلُ طعامه المخللات ,
وكان من التلاميذ من لا يشرب أمام شيخه خشية إصدار صوت ,ومنهم من كان لا يقلب
أوراقه ,ومنهم من كان لا يبتسم خشية أن يري الشيخ ما يغضبه .
ومن الشيوخ من كان يطرد تلاميذه من الحلقة ,وكان التلميذ يصر على الحضور ,ولو لم يعلم
به الشيخ ,
فهذا النسائي صاحب السنن طرده شيخه , فكان يختبيء خلف سارية ,ويسمع الشيخ ويدون
علمه .
وبالعلم يزول الجهل , وتندفع الشهوة والشبهة ؛إذْ ينور الله تعالى به القلب والبصيرة ,
ومن ثم تسلم الجوارح من المعاصي , فالعلم مغسلة للقلب والقالب من العصيان ,
فكل شك دار في قلب العبد من صدق الله وصدق رسوله والإيمان بما شرعه ,وشرعه
رسوله , فالعلم يقتله , وكذا معصية وشهوة بطن وفج راح إليه العبد طرحها العلم أرضًا.


وبسلامة
القلب والقالب بالعلم يصل العبد إلى جنة الله تعالى ,ويبعد عن ناره ,
فيحوز المرغوب , ويهرب من المرهوب , وهذا غاية المسلم في حياته .


والعلم من موجبات المُلِك ,
قال نبي بني إسرائيل لهم في طالوت بيانًا لملكه عليهم :
"َ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بسطة في العلم والجسم " ( البقرة 247)
وقد كان النبي عليه الصلاة والسلام يؤمر على السرية الأعلم ,


ورفع العلم من علامات الساعة ,
ففي غير حديث ثبت قوله عليه الصلاة والسلام :
" لا تقوم الساعة حتى ( بين يدي الساعة أيام - من أشراط الساعة أن ) يقل العلم ويكثر
الجهل " ,


ورفع العلم إضلال للناس عفا الله عنا :
قال عليه الصلاة والسلام : " حتي إذا لم يبق عالمًا- عالمٌ - اتخذ الناس رءوسًا جهالا , فأفتوا
فضلوا وأضلوا " .


وبالعلم نعرف الله تعالى ,وما يحبه ويرضاه ويأمربه ,وما يكره وينهى عنه , وبه نحكم على صحة الأقوال والأفعال ,
فلا يمكن الحكم على صحة عبادة قولية أو فعلية إلا بالعلم , وبذلك تبرأ الذمة ,
قال تعالى : " ولا تقف ما ليس لك به علم " .


والله الموفق .

المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 602
نقاط : 9805
تاريخ التسجيل : 13/01/2012
الموقع : /alghali.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى