ALGHALI
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الكريم انت الآن زائر ندعوك للتسجيل معنا
لنرتقي بالمنتدى ونفيد ونستفيد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» السباق الولائي المدرسي 2013 بلدية الغيشة
الخميس نوفمبر 28, 2013 12:03 am من طرف المدير العام

» كيف تغير لغة متصفح Mozilla Firefox دون اعادة تصيبه
الخميس نوفمبر 14, 2013 10:42 pm من طرف المدير العام

»  برامج لتحرير وتنظيف ذاكرة نظام
الخميس نوفمبر 14, 2013 6:26 pm من طرف المدير العام

» دعاء اليوم
السبت سبتمبر 07, 2013 4:02 pm من طرف المدير العام

» العفو و التسامح.......من أخلاق النبوة
السبت سبتمبر 07, 2013 2:47 pm من طرف المدير العام

» اختار السورة
الجمعة يوليو 19, 2013 1:36 pm من طرف المدير العام

»  القرآن في شهر القرآن "
الجمعة يوليو 19, 2013 1:35 pm من طرف المدير العام

»  البرنامج الرائع احكام التجويد عن رواية حفص بن عاصم •】
الجمعة يوليو 19, 2013 1:34 pm من طرف المدير العام

» أسرار الشفاء بالصلاة / بحوث حديثة !!!
الخميس مايو 16, 2013 4:06 pm من طرف المدير العام

أفضل 10 فاتحي مواضيع
المدير العام
 
max52
 

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 89 بتاريخ الأربعاء أغسطس 08, 2012 11:06 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


حكم الاحتفال بسنة الهجرة الجديدة

اذهب الى الأسفل

حكم الاحتفال بسنة الهجرة الجديدة

مُساهمة من طرف المدير العام في الأحد نوفمبر 18, 2012 6:20 pm


السؤال

الحمد لله... وبعد: يا شيخ حكم الاحتفال بسنة الهجرة الجديدة وحكم التهنئة بذلك، وأيضا إعلام الناس بها وتذكيرهم بالهجرة والخطبة ليوم الجمعة بذلك؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالتهنئة بالسنة الهجرية أو بالأعوام والشهور عموماً مختلف فيها، بين المنع والندب، والذي رجحه الحافظ ابن حجر أنها مندوبة، جاء في حاشتي قليوبي وعميرة في الفقه الشافعي:

فائدة: التهنئة بالأعياد والشهور والأعوام، قال ابن حجر مندوبة ويستأنس لها بطلب سجود الشكر عند النعمة وبقصة كعب وصاحبيه وتهنئة أبي طلحة له.

وقال البيجوري وهو المعتمد، ونقل القمولي عن الحافظ المنذري عن الحافظ المقدسي أنه سئل عن ذلك فأجاب بأن الناس لم يزالوا مختلفين فيه، والذي أراه أنه مباح لا سنة فيه ولا بدعة. انتهى من أسنى المطالب شرح روض الطالب.

وأما تذكير الناس بالهجرة النبوية وأخذ الدروس والعبر منها وتعليمها للناس في الخطب والمحاضرات، فمشروع فإن اغتنام المناسبات والحوادث لتذكير الناس شيء حسن، ولقد كان من شأن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يغتنم الحوادث والمناسبات ليتعلم أصحابه وبيان حكم الله تعالى في الحادثة أو النازلة، ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم يوم كسفت الشمس فقال الناس إنما كسف لموت إبراهيم (ولد النبي صلى الله عليه وسلم) فقام النبي صلى الله عليه وسلم ووعظهم وقال إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد. رواه البخاري.

وكذلك موعظته لهم في صلاة الفجر إثر مطر أصابهم بالليل كما يقول زيد بن خالد الجهني قال: صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح بالحديبية على إثر سماء كانت من الليلة، فلما انصرف أقبل على الناس فقال: هل تدرون ماذا قال ربكم، قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: أصبح من عبادي مؤمن وكافر، فأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي وكافر بالكوكب، وأما من قال بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي ومؤمن بالكوكب.

ومثل هذه الأحاديث التي قيلت في المناسبات المختلفة كثيرة في السنة، والمقصود أن الواعظ الأريب يغتنم المناسبات والحوادث والمواقف ليبين فيها حكم الله وينذر ويبشر ويستنهض الهمم.

وأما الاحتفال برأس السنة الهجرية فلا يختلف حكمه عن حكم الاحتفال بالمولد النبوي، وقد سبق بيان الحكم فيه في الفتوى رقم: 1563، والفتوى رقم: 1888.

والله أعلم.

المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 602
نقاط : 9805
تاريخ التسجيل : 13/01/2012
الموقع : /alghali.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى